أكثر من 10 آلاف وفاة حول العالم بالفيروس

0

أدى فيروس “كورونا” المستجد إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم، وفق تعداد ل”وكالة الصحافة الفرسنية” استنادا إلى أرقام رسمية عند الساعة 11,00 بتوقيت “غرينتش” اليوم.

وارتفع عدد الإصابات إلى 246 ألفا و440 في 161 بلدا ومنطقة في العالم منذ بداية الوباء.

لكن هذا العدد لا يعكس سوى جزء من العدد الحقيقي للمصابين لأن العديد من الدول لا تجري تحاليل سوى للحالات التي تطلب نقلا إلى المستشفى.

ومنذ التعداد الذي أجري عند الساعة 19,00 أمس، سجلت 490 وفاة جديدة و13 ألفا و763 إصابة في العالم.

وبلغ عدد الوفيات في إيطاليا التي سجلت فيها أول حالة في نهاية شباط 3405 أشخاص و41 ألفا و35 إصابة. وقالت السلطات الإيطالية إن 4440 شخصا تم شفاؤهم.

في الصين (من دون هونغ كونغ وماكاو) حيث رصد الفيروس في كانون الأول بلغ عدد الإصابات 80 ألفا و876 (48 إصابة جديدة بين أمس واليوم) توفي منهم 3248 (3 وفيات جديدة)، وشفي 71 ألفا و150 شخصا.

وبعد الصين وإيطاليا، الدول الأكثر تضررا هي إيران حيث توفي 1433 شخصا من 19 ألفا و644 إصابة، واسبانيا (ألف وفاة ووفاتان و19 ألفا و980 إصابة) وفرنسا (427 وفاة و10 آلاف و995 إصابة) والولايات المتحدة (205 وفيات و14 ألفا و250 إصابة).

ومنذ الساعة 19,00، أمس، أعلنت البيرو عن وفاة أول مصاب على أراضيها بينما سجلت إصابات أولى في الجزر العذراء الأميركية وسانتا لوتشيا.

وعند الساعة 11,00 ت غ، بلغ إجمالي الإصابات في أوروبا 110 آلاف و568 شخصا والوفيات 5168، وفي آسيا 94 ألفا و714 إصابة (3431 وفاة)، والشرق الأوسط 22 ألفا و57 إصابة (1450 وفاة)، والولايات المتحدة وكندا 14 ألفا و927 إصابة (214 وفاة)، وأميركا اللاتينية والكاريبي 2392 إصابة و24 وفاة، وأوقيانيا 917 إصابة وسبع وفيات وإفريقيا 874 إصابة و22 وفاة.

ووضعت هذه الأرقام استنادا إلى معطيات جمعتها مكاتب “وكالة الصحافة الفرنسية” من السلطات الوطنية المختصة ومعلومات منظمة الصحة العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.