الوزير عاصم قانصوه والقيادة القطرية يستنكرون كمين الطيونة والاعتداء الغاشم على جمهور محور المقاومة

0

أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان وأمينها القطري الوزير والنائب السابق عاصم قانصوه، الإعتداء الجبان الذي تعرض له مواطنون لبنانيون أرادوا التعبير عن رفضهم واعتراضهم على حرف مسار التحقيق في قضية إنفجار مرفأ بيروت ، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد خلال هذه الفترة العديد من المظاهرات والاحتجاجات اليومية أمام قصر العدل ومن كافة ألوان الطيف السياسي اللبناني من دون أن يتم اعتراضهم أو الاعتداء عليهم أو اطلاق الرصاص والقنص المباشر على الرأس والقلب للمشاركين في التظاهر الذي كفله الدستور.
إن القيادة القطرية تستنكر استهداف محور المقاومة وجمهورها، وتؤكد الوقوف الكامل والتضامن المطلق مع مطالب حلفائنا الأوفياء في حزب الله وحركة أمل وتيار المردة، وتثّمن عالياً الموقف الوطني الكبير والمسؤول لحزب الله وحركة أمل الذي ساهم في وأد الفتنة التي خطط لها أعداء الوطن وأدوات التحريض والفتنة والإجرام، المعروفين تماماً بتاريخهم الإجرامي والفتنوي الزاخر بالاغتيالات والجرائم ، وتطالب القيادة القطرية، الحكومة اللبنانية باعتقال المقررين والمخططين والمحرضين والمنفذين لهذا الكمين الاجرامي الخطير ، وتشّدد على الحكومة اللبنانية بالتصدي بكل حزم وصلابة للمحاولات الجارية لحرف مسار التحقيق من خلال الاستهداف السياسي والاستنسابية وعدم مراعاة الأصول الدستورية والقانونية في كشف ملابسات قضية انفجار المرفأ.
تتقدم القيادة القطرية بالتعازي إلى أهالي الشهداء وحزب الله وحركة أمل، وتتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى المظلومين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.